Blogs DHNET.BE
DHNET.BE | Créer un Blog | Avertir le modérateur

سكس حيوانات - Page 2

  • عمارة المحارم ( امي وحماتي ومراتي )

    عمارة المحارم ( امي وحماتي ومراتي )

    افلام سكس عربى  ,افلام سكس ,سكس امهات ,سكس محارم ,عرب نار , صور سكس , تحميل سكس ,افلام نيك

    اسمي ( امير ) متجوز
    امي ارملة ولكن حماتي مطلقة
    وزي كتير من الناس حماتي وامي ساكنين معايا في نفس العمارة .... امي في الشقة اللي قصادي وحماتي في الشقة اللي فوق بس هما الاتنين عايشن لوحدهم في الشقة ... واحنا التلاتة بس اللي في العمارة دي ..... ( عمارة المحارم )
    -------------------------------------------------------------------------------------------------------
    انا مجربتش سكس المحارم قبل كدة ..... بس قبل متجوز كنت دايمأ بهيج على امي واختي - المتجوزة حاليأ - بس جسم امي ده كان ادمان بالنسبة ليا .
    امي في سنها 47 سنة .... لك ان تتخيل واحدة في السن ده هيكون جسمها عامل ازاي .... بزازها ضخمة جداااااا مفيش مرة ببصلها الا وعنيا تيجي عليهم واتخيل زبي بينهم ... ارضعهم بلساني .... افعصهم بايدي.... اجيب لبني عليهم..... مفيش مرة ابص لشفايف امي الا واتخيل زبي لاخره في زورها ..... طيازها كبيرة بس مش ضخمة متوسطة شوية ... كل مابص لي طيازها اتخيل زبي يدفي كسها ... ولساني يرطب كسها ... وززبي يوسع خرم طيزها . تحت بزازها فيه كرش خفيف مديها جمال اكتر .


    شفتها كتير وهي بتستحمى من خرم الباب وبعد متطلع كنت دايمأ ادخل اشم ريحة كلوتها من عرق كسها وانا بلعب في زبي لحد مكنت بنزل لبني على كلوتها !! ...... وكتير كنت بسمع صوت صريخها وهي نايمة ولما كنت بتسحب بلاقيها بتلعب في كسها والخيارة في ايديها ... وكتير بقى كنت بهيج عليها ... بس عمري ماعترفتلها بحاجة وعمري مقربت من جسمها عارية .

    اما امي فمكنتش عارف هي بتحس ايه من ناحيتي .... بس هي كانت عارفة اني كنت بهيج عليها لما كانت بتلاقي كتير اوي لبني مغرق كلوتها وهي قالعاه في الحمام ولما بتلاقيه كدة عمرها مقلتلي ايه ده !
    بس كانت بالعكس بتخلع كلوت ليها كل يوم وتسيبه في الحمام ...... وكتير لما كانت بتستحمى بتسيب الباب مفتوح ... كتير الاقيها تبص لزبي واقف وانا ببص على بزازها ولا يكفيني الا ضحكة سخرية منها ....

    مقربتش من امي وجسهما عاري ابدأ
    نفسي اشم ريحة كسها
    نفسي احط زبي بين صدرها الضخم ده
    نفسي احس بسخونة كسها
    نفسي ادفيها في حضني
    نفسي لبني يجفي كسها وبزازها
    نفسي افعص بزها وكسها بايدي
    نفسي انام على بزازها وايدي في كسها
    نفسي زبي يدخل لاخر زورها وتشم ريحة خصيتي وتلحسهم

    طول حياتي يتخيل امي في كل واحدة بشوفها حتى كنت بتخيل اني بنيكها وانا بنيك مراتي

    بس بعد 3 سنين من جوازي ... قضيت احلى يوم في حياتي .... احلى جنس في حياتي ....جنس استمر ل 6 ساعات متصلة ...... لما كنت انا وامي على سرير واحد ..


  • جاري الخمسيني ناكني

    جاري الخمسيني ناكني

    صورسكس ,سكس امهات ,عرب نار, سكس اخوات ,تحميل افلام سكس ,سكس محارم

    انا سليمى وعمري 40 سنة مطلقة منذ 10سنوات سمراء البشرة و مربربته... عيوني عسلية و شعري مائل الى السواد.....كان لنا جار 50 سنة مطلق كذلك اسمر البشرة جثيث القامة...يسكن في الشقة المقابلة لنا... يبادلني تحية الصباح كل يوم وبابتسامة ليست عادية وله في خديه غمازتان قاتلتان لم تسلم منهما عيناي وتعلقت عيناي بهاتين الغمازتين بشكل جنوني لم تفارق مخيلتي ولو للحظة بعد اللقاء الصباحي..فقررت ان ادعوه الى وجبة عشاء ولقاء حقيقيفي شقتي... لم يبد اعتراضا بل تقبلها بكل ممنونية...
    دق جرس اب الشقة فلبست الروب على الملابس الخفيفة التي كنت قد استعدت لها بها لهذه اللحظة...
    هو ::مساؤكم خير وبركة
    انا : يامساء الهنا و العز
    هو: كيف الحال؟
    انا:: الحمدلله انا بخير و انت... وظللنا نتجاذب اطراف الحديث حتى ذكرني بما نسيت من فرط شدة اشتياقي الى لقياه و التمتع بالنظر الى خديه الجميلتين... حتى قال لي:: هل نظل هكذا واقفين بباب الشقة؟
    انا:: العفو العفو استاذ معاذ اتفضل ادخل
    اجلسته في الصالة على كنبة فارهة راقية
    ورحت الى المطبخ لاحضار العصير و الكعك له.....وقلت له:: الان هاي تصبيرة لحين تجهيز العشاء
    قدمت له العصير و المعجنات على صينية رائقة مذهبة و جلست امامه على الكنبة المقابلة
    فقال لي :: شنو هالكلفة يا ست سليمى؟
    فقلت له::: اي احنه شمسوينلك خو مو ذابحينلك طلي يللا اتفضل اشرب يا استاذ...
    انا ظللت سارحة في النظر الى خديه و هو يحتسي العصير بتوق وشهية و فتحت له رجليا اللتين كانتا بلون خمري مثير
    فشاهدته يطيل النظر الى رجلي الاثنتين و انا اطيل النظر الى خديه الموردتين... وكلانا هائم بالاخر ومن غير حرج...
    قال"" العصير له طعم خاص يا ست سليمى.. فقلت له وانا ابحلق في خديه:: بالهنا و الشفا يا استاذ و انا احدق خديه فوددت ان اكل خديه التهاما غير ان جرأتي خانتني
    وهو ينظر الى رجلي الخمريتين قال... يا ما احلى التنسيق في ملابسك و الجوربات
    فقلت له :: انا لم البس الجوارب... و جعلته يحدق في رجليا وقمت و اقتربت منه وهو قد لمس الرجلين و لم يلاحظ سوى اللحم....اه سليمى اني تصورتك لابسه جوارب وفي لمسته لفخذي سرت قشعريرة في جسدي حيث لم يلمسني انسان ذكر منذ توفي زوجي... وهو قد احس بتقلب مزاجي نحوه فهمهم بتؤدة::: صلوات على هالخلقة الربانية الجميلو ودق على الخشب الصاج خوفا من النفس و الحسد... وهو يضغط بقوة على لحم فخذي؟؟ اااااااه لقد وقعت في غرامه الحقيقي
    حاولت انىاصرف انتباهي عنه الا ان ما في داخلي كان اقوى... وقلت له:: هل الان انت متاكد بانني لا البس الجوارب؟
    قال لي:: نعموسبحانه وتعالى على هذه الخلقو وهذا الجمال..وانا بدوري مسكت يده وجعلته يضغط اكثر اكثر وبقوة اكثر حتى تجرا هو ولمس كسي من فوق الكيلوت و قرصني في بظري الطويل 3 سانتي
    ...............................فرفع ت عني الكيلوت و اعطيته ليبوس كسي... وظل هو يبوس ويمص كسي وانا اخرجت عيره من بنطاله و صرت ابوس وامص عيره المنتصب؟؟؟ كان عيرا قويا غليظ الراس وطويل نسبيا بحدود 16 سانتي.. وظللنا نمص ونمص 69 حتى اقترب الاستاذ من دفق حليبه في فمي وهو متسائل:: اين اقذف؟
    قلت له:: في فمي استاذي حبيبي...يا لطيف المعشر وانا نزلت عسل كسي في فمه ايضا....
    ورحت الى المطبخ لاتي بالاكل الجاهز الى الصالة و وضعت الطعام على الصينية و فيها ما لذ وطاب مما مقسوم به تلك الليلة
    وظلينا ناكل وانا اناوله قطعة لحم هبر في فمه وهو يتقبلها و بالمقابل هو يطعمني
    وشربنا العصائر بعد الطعام
    قلت له.. استاذ معاذ:: انا قد همت بك ولا ادري لماذا
    فقال لي": وانا لحد الان لا ادري لماذا فعلت بكي سيدتي.. واثناء مشاهدتنا لفيلم اجنبي.. اقترب مني اكثر و اكثر حتى جعلني اجلس فوق فخذيه لانه طويل وانا ناعمة و هو جثيث واني صغيرة القوام..
    نعم جلستعلى فخذيه لاستمتع بحركات عيره على بابطيزي
    وانزعني الكيلوت وجعلني و في وضعية الركوةع و ادخل عيره في طيزي الناعم...و بقوة دفعىعيره الى داخل طيزي الى ان دخل كله.. في الكهف..و صار ينكجني نيكا مؤلما و مريحا في نفس الوقت وقال:: توقعت ان فتحة طيزك واسعة ولكن ظهرت ضيقة يا سليمى... قلت له:: ولماذا واسعة.. وقد مات عني زوجي منذ اكثر من 10 سنوات ؟ ههههههههههههههه
    قال مجرد قبولكي باللعب ببظرك و قرصه فنا توقعت بانك منيوجة كثير و اصبحت قحبة
    ولكن لاء
    الان انتي بنت باكر
    المهم اكمل نيج طيزي فانقلب الى نيج كسي
    وصار ينيكني بقوة ابن العشرين عام

    وتكررت لقاءاتنا في النيك كل ليلة تقريبا
    الى ان عرضت عليه الزواج... فوافق
    وتزوجنا على الخير و البركة

  • حكاية تامر وامينة ام صديقه


    حكاية تامر وامينة ام صديقه

    سكس محجبات , سكس محارم ,صور سكس ,تحميل افلام سكس ,عرب نار , سكس حيوانات, سكس امهات ,
    تبدأ حكاية تامر وامينة ام صديقه امجد
    تامر شاب فى العشرينات ذات جسم رياضى وجمال صديق امجد منذ الصغر حيث كانوا يفعلون كل شئ سويا وفى ذات يوم ذهب تامر لبيت امجد بعد وفاة والده كان يعتاد ان يذهب الى امجد لكى يوقف معه فى شدته وبعد شهور
    سكس محجبات , سكس محارم ,صور سكس ,تحميل افلام سكس ,عرب نار , سكس حيوانات, سكس امهات , من وفاة والد امجد بدات والدت امجد تشعر بالوحدة وبدات تشاهد الافلام الجنسية وفى يوم من الايام جاء تامر بعد انتهاء تمارين الجيم وعضلاته بارزة بدات والدت امجد تنظر لى تامر نظرات جنسية بدات تفكر فيه وبدات تلمح له وتعتمد ان تظهر الى تامر بملابس ضيقة ومجسمة على جسمها بدأ تامر ينظر مرة وبدات تقوم بلفت نظره اليها تامر نزل عينه فى الارض خوفا على مشاعر صديقه زادت شهوتها اكتر فاكتر فى يوم اتصلت بتامر قالت له امجد تعبان وعاوين نوديه مستشفى فجاء مسرعا لكى ينقذ صديقه وذهب الى المنزل وجاءت المفاجاة ان تستقبله امينة والدت امجد بقميص شفاف وسالها اين امجد قالت له مع خطيبته قال لها ولماذا اتصلت بى واخبرتينى بخبر زى دا قالت له انا محتاجة لك وبدات تتمحن له وتثيره فتركها وخرج مسرعا خوفا من ان هذه الفتاة تكون والدت صديقه ولا ياتى فى باله ان يفكر فيها بهذا التفكير مرت الايام وبدأ يفكر ويسرح فى قاومها وجسمها الفتاك وفى يوم ذهب تامر لمنزل امجد كما يعتاد انه يذهب اليه دائما لخروجهم سويا على الكافيه فسال تامر عن امجد فقالت والدته هيتاخر شوية فى الشغل فقالت له تريد مشروب عصير قال لها نعم فقالت له البيت بيتك انا هدخل اخد شاور وهرجع لك فجاء فى تفكير تامر انه يصراحها مابدخله من ناحيتها كانت تامر يشاهد التلفاز وفجاة سمع صوت اهااا اهاا اهاا فتعجب وبدا يترك الصوت ويتابع التلفاز فجاة بدأت الاهات تعلوا فجرىسكس محجبات , سكس محارم ,صور سكس ,تحميل افلام سكس ,عرب نار , سكس حيوانات, سكس امهات , تامر ذهب ليرى ماذا يحدث قالت له انا محتاجلك ياتامر وبدات تداعبه وتفرك جسمه وخلعت له الملابس وقالت واو هذا جسم رائع انا احب هذا الراجل الرياضين وبدات تحضنه اكتر وتقبله وبدات تمص زبه تقوله ياااه زبك جميل وكان واحشنى اووى يلا ياتامر طفى نارى انا عطشانة اروى الارض الخصبة بدا تامر يحضنها ويقبلها انا كنت افكر فيكى دائما جسمك كان بيجنن ودخل تامر غرفة النوم وقالت له من بعد وفاة جوزى اشتقت للجنس وبدأ تامر يقبل طيزها الكبيرة وبدأ يفرك فى صدرها وبزازها الكبيرة وبدأ تمص له زبه وتقول له هذا اكبر من زب ابو امجد احتوينى ياحبيبى وبدا تامر بادخال زبه مرة وهيا تتأوى من الاهات براحة ياتامر دخله كله يالا ياتامر وبدات تصرخ من شدة شهوتها براحة ياتامر وانتهى من ممارسة معها وقالت له انت من انهارد ملكى انا ولا احد يعرف عن اللى بيحدث بينا ومن هنا بدات قصة العشق بين تامر وامينة والدت صديقه
    تمنياتى لكم بقرأة ممتعة وانتظروا المزيد