Blogs DHNET.BE
DHNET.BE | Créer un Blog | Avertir le modérateur

رفضت اتجوزه فاغتصبني وكيفني

بعد انفصالي من زوجي كنت اعيش في شقة في عمارة واحاول بقدر الامكان ان لا احتك بالناس حتي لو بالكلام القليل لان المجتمع ينظر الي المطلقة علي اساس انها ست مش كويسة وفي ناس كتير ممكن يطمعوا فيها

لذالك كانت معاملتي مع الناس محدودة ولكن يوجد اسفل العمارة التي اسكن بها سوبر ماركت يديره شاب اسمه خالد
كان يبدو عليه الذوق والرقي في اسلوبه ومعاملته الطيبه لي وهذا ما جعلني اثق به.

فكنت انزل دائما واشتري منه بعض المتطلبات دائما وكنت عندما انزل السوبر ماركت اجلس معه واتحدث معه عن زواجي وكيف كان يعاملني زوجي واستمرت علاقة الصداقة بيننا حوالي شهر حتي اعطيته رقم هاتفي واخذت رقم هاتفه علي اساس انني ان احتجت شيء اطلبة منه.

وكنت في يوم قد طلبت منة انه عند ذهابه الي وسط البلد لشراء متطلباته ان يخبرني لاني كنت احتاج بعض المتطلبات للمنزل كالحلويات وغيرها وقد اتصل بي في يوم وقال لي سوف اذهب الي وسط البلد لشراء طلبات ماذا تحتاجين مني..

فقلت ليه علي كل طلباتي وقالي خلاص هجبها ليكي واطلعهالك لما اجي فقلت ليه شكرا مش عايزة اتعبك معايا قالي والا تعب والا حاجة وراح جاب الطلبات ولقيته طالع بيخبط علي الباب ..

كنت ساعتها لابسة بنطلون بيتي ضيق وتيشرت كان محزق علي جسمي لاني بحب البس الملابس دي في البيت وانا متعودة اطلع من البيت ديما بعباية.

بس لاننا اصدقاء وانا واثقة فيه يدوبك حطيت طرحة علي راسي وفتحت ليه لقيته متفاجيء بشكلي وبيضحك وبيقلي ايه الجمال ده كله ضحكت بحسن نيه وقلتله اتفضل كعزومة مراكبية فلقيته دخل البيت

وقفل الباب..
فرحت بسرعة ناحية الباب عشان افتحه فمسك ايدي بسرعة وقالي متفتحيش الباب بصتله وبرقت قوي وقلتله ليه فضحك وقالي متخفيش ده عشان الناس لو حد شافني وانا في الصالة قدام الباب هيفتكر حاجة وهيظنوا فينا ظن وحش وانتي مطلقة وفاهمة وقالي وبعدين عيزك في موضوع مهم

اقتنعت بكلامه لانه ديما كان بيوجهني بنصايح وكنت بسمع كلامه فقلتله قول فلقيته بيقلي وهو قاعد علي الانتريه وانا كنت واقفة

تعالي اقعدي جمبي متخفيش مني مش هينفع اكلمك وانتي واقفة او قاعدة في اخر الدنيا فمردتش عليه وفضلت واقفة فقالي يا بنتي متخفيش لو عايز اعمل حاجة كنت عملتها من اول ما دخلت وبعدين احنا بنقعد كتير جمب بعض في السوبر ماركت عمرك شفتي مني حاجة وحشة

قلتله لا

قالي طيب تعالي عشان عايز اكلمك في موضوع ضروري جدا مسالة حياة او موت

قلتلة ماشي ورحت قعدت جمبة وانا خايفة جدا ومترددة واول ما قعدت قلتله قول بقا الموضوع بسرعة عشان مينفعش قعدتنا كدة

لقيتة بيضحك قوووي استغربت جدا وقلتلة في اية قالي تعرفي انتي اجمل بنت شفتها في حياتي ونفسي اتجوزك
ولو وافقتي هكون اسعد واحد في الدنيا ولقيتة مسك ايدي جامد وبيقلي ياريت توافقي مش هحرمك من حاجة

فقمت وقفت وسبت ايدة وقلتلة وانا باين علية الضيق يا خالد مش دة المكان اللي تكلمني فية في الموضوع دة اتفضل انتا وبعدين نتكلم
فراح قالي المكان مش هيفرق بس انا لازم اخد رد منك لاني هيحصلي حاجة

فرحت قلتلة لا انا مش موافقة لاننا من البداية اصحاب وانا وثقت فيك علي اساس انك اخويا فمينفعش افكر فيك بطريقة تانية ودلوقتي اتفضل بقا عشان مشغولة

فراح قام ووقف قدامي وقالي عشان خاطري فكري قلتلة لا فمسك ايدي وقالي فكري قلتلة بقلك فكرت ولا

فلقيتة شدني علية وحضني فرحت زقيتة وقلتلة انتا اتهبلت يا خالد متخلنيش الم عليك الناس

فراح زقني جامد ويدوبك هصوت راح مسكني من شعري وخبط راسي في الحيطة وقالي لو اتنفستي هموتك ولقيتة مبرق قوي ليا فقعدت ادمع وقلة عشان خاطري فراح خبطني بالكف

وقال انا هخليكي تتمني تتجوزيني وقعد يبوس فيا وقالي مش همشي غير لما اخلص لو بقيتي لطيفة هخلص بسرعة
ولو استهبلتي انا قاعد معاكي ولو حتي جة حد من الناس دة لو ساعتها سبتك عيشة فانتي اللي هتلبسي لانك ديما بتقعدي عندي في السوبر ماركت وهما بيشفونا فمش هيشكوا غير فيكي

فراح قلعني البنطلون وخلاني بالاندر وانا ساكتة وطلع زبرة كان واقف قوي ونومني علي بطني وهو ماسك شعري وبعدين حط بتاعة علي طيزي من ورا وقعد يحك فيها وقام شادد الاندر شدة جامدة ومنزلة لتحت عشان يقلعني فاتقطع كذا حتة جيت عشان اقوم راح مسكني وزقني ونومني علي بطني ومسك رجليا الاثنين وراح قالي مش هدخلة انا هبوس كسك بس لو هديتي قلتلة ماشي

فراح ابتسم وقالي ايوة كدة خليكي حلوة عشان انزل بسرعة وامشي قلتلة ماشي

فراح فتح رجليا قوي ونزل علي كسي لحس وبعدين دخل لسانة جوا كسي اول ما دخلة تعبت قووي وفضلت ساكتة وقعد يطلعة ويدخلة فمقدرتش فطلعت مني اهات خفيفة


خالد ساعتها حث ان شهوتي بدات تشتغل فبدا يلحس كسي ويشدوا بشفايفة فبقيت مش قادرة وبقيت عمالة اة اة اة
فراح سند علية ولزق جسمة كلة علي جسمة وقعد يبوس فيا علي شفايفي ملقتش نفسي غير فتحة بقي وببوس فية

قال ساعتها ايوة كدة لية حرمة نفسك اتمتعي معايا مش هتندمي
قلتلة ماشي
فقومني وعدلني وجاب زبرة وحطة علي شفايفي وقالي منفسكيش تمصية فرحت وانا ساكتة فتحت بقي ودخلة وقعدت امص فيا وهو في بقي حسيت انوا سخن قووووووي وطعمة طميل

فبقيت مغمضة عيني وقاعدة علي الانترية وهو مدخل زبرة في بقي
وراح طلعة من بوقي وجة قالي هوريكي المتعة بجد نفسك تجربي قلتلة اة فراح قعد ومسك زبرة وقالي تعالي اعملي فية اللي انتي عيزاة فرحت ضحكت

وقلتلة انا هموتة فقلي هيهون عليكي قلتلة لا ورحت فتحت رجلي الاثنين علي الاخر وزقت جسمة بينهم لحد ما وصل كسي فوق زبرة

وقمت مسكت زبرة وحطيتة علي بداية فتحة كسي وقلتلة اخيرا ورحت قعدت علية وحسيت بنار جوايا حاسة اني مش عايزاة يطلع مني

وقلعت وانا قاعدة علي زبرة وهو حاضني كل هدومي اللي فوق فقعدت يمص في بزازي ويشد فيها بشفايفة فهجت قوي
ولقيتة بيقلي قومي قومي هنزل وانا عمالة اقلة لا خليك فراح ضمني بادية من عند طيازي وقام رافعني ومطلع بتاعة وكان بينزل فقعدت علي رجلية قصاد زبرة وفضل ينزلهم علي كسي وبعد ما خلص قعدت ادعك كسي بلبنوا

وقالي اتمتعتي قلتلة اة قالي من النهاردة من غير ما اغصب عليكي وقت ما تعوزيني هتلاقيني قلتلة ماشي

افلام نيك ,سكس محارم ,سكس امهات ,سكس حيوانات

Les commentaires sont fermés.