Blogs DHNET.BE
DHNET.BE | Créer un Blog | Avertir le modérateur

  • سمارة المطلقة




    سمارة المطلقة
    سكس ,افلام سكس ,سكس محارم,سكس امهات ,سكس حيوانات ,عرب نار

    ا (سمارة ) عمري (32 ) سنة تزوجت عندما كنت في الثانية والعشرون من عمري وتطلقت بعد سنتين من زواجي لعدم الانجاب فقد راجعت الاطباء حتى تعبت وكان الجواب أصبري فأنك لست عاقرا" كما أنه لايمكنك الانجاب حاليا" بسبب ضعف المبيضين ولأن زوجي لايمكنه الانتظار فقد قررنا الافتراق وذهاب كل واحد منا في حال سبيله وعدت لأعيش في بيت والدتي الارملة وأختي وأخي الصغيرين ولأن والدي رحمه **** كان قد ترك لنا موردا" ماليا" لابأس به فقد وجدت نفسي متثاقلة كسولة وقررت الابتعاد عن المجتمع وبقيت على حالي هذا أكثر من خمسة سنوات حيث سئمت الحياة الرتيبة وقررت البحث عن عمل لكي أقتل الفراغ وخاصة" أنني محرومة من نعمتين هما الجنس والاطفال فلا هدف لي في الحياة وعمري أصبح متقدما" بعض الشيء وكما يقال في مثل أعمارنا عدا القطار من محطتنا ويقل في هذا العمر طالبي الزواج رغم أنني كنت رافضة لفكرة الزواج أساسا" وبعد البحث وجدت عملا" بسيطا" في محل لبيع ملابس الاطفال وهو سوبر ماركت صغير وكان عملي محصورا" بحسابات المخزن وكنت مجدة في عملي حيث أن أغلب الاخطاء التي تحدث كنت أنا من يكتشفها وأمنع حدوثها وهذا ماجعل صاحب المحل يخصني بتوجيه الشكر تارة وبمكافأتي تارة أخرى وبعد مرور ستة أشهر أستدعاني صاحب المحل وعرض علي فكرة نقلي الى الادارة وزيادة راتبي ومخصصاتي العملية لأمانتي وجديتي بالعمل ورفضت في البداية الا أنه وبعد الحاحه وأشادته بذكائي وافقت وأنتقلت لعملي الجديد الذي كان يحتم علي البقاء الى مابعد أغلاق المحل لتصفية متعلقات اليوم تمهيدا" لليوم التالي ونتج عن ذلك بقائي قريبة منه طيلة ساعات العمل وحتى أحيانا نتعشى سوية في المساء داخل المحل ثم نكمل أعمالنا ونغادر تاركين عمال الاغلاق والحراسة حيث يقوم هو بتوصيلي الى داري ثم يتوجه لداره وكنت أصل أحيانا قرابة منتصف الليل ولم تكن والدتي تمانع لأن المحل يقع في منتصف المدينه وقد زارتني عدة مرات وعادت معي الى الدار سوية" خاصة" أنها كانت تمتدح أخلاق صاحب المحل كثيرا" فهو في الخامسة والاربعين من عمره ومتزوج ولديه أربعة أطفال وسعيد بحياته الزوجيه ولم يخطر ببالها أو في بالي ان يحدث شيء .. الا انني لاحظت في الآونه الاخيرة وخلال العشاء أنه يمتدحني ويصف جمالي ويمتدح أخلاقي ويذم من كان زوجي على تطليقي لأسباب غير موجبة أضافة الى ملاحظاتي الاخرى عنه حيث كان أحيانا وكما أحسست يتعمد لمس يدي او الاحتكاك ببعض الاماكن من جسمي بحجة أن ذلك يحدث عفويا" ولم أضعها في ذهني مطلقا" الى أن حدث شيء غير مجرى حياتي ففي أحدى الليالي وبعد أن أكملنا العشاء وكان لدينا من العمل المتبقي قليلا" وبعد أن توجه هو الى المغاسل لغسل يديه تمددت قليلا" على أحدى الكنبات العريضة الموجودة في المكتب وأرخيت جسدي فقد كنت متعبة قليلا" وأغمضت عيني وأنا أدعك رأسي لتخفيف آلم الصداع الذي أشعر به فتفاجئت بيده تدعك جبيني بلطف وفتحت عيني لأجده جالسا" على حافة الكنبة وكان مبتسما" ابتسامة" حنونة وهو يقول سلامتك هل نذهب الى مستشفى أو أستدعي أحد العمال ليوصلك الى البيت كان يتكلم بهدوء وحنان أفتقدته كثيرا" في حياتي فيما كانت يداه لاتزال تدعك جبيني وكنت أشم عطره الفواح فأغمضت عيني وأتكئت على راحة يده وقلت لا ..لايوجد مايستدعي ذلك فهو صداع خفيف سيزول قريبا" فقال أذن أنت بحاجة لأجازة ترتاحين فيها رغم أنني لاأعرف كيف ستكونين بعيدة عني فقد تعودت على أن تكوني بقربي دائما" وأتفائل بك فأنت ومنذ قدومك وأنا أشعر بالأمان والراحة وأحس أن هناك من يحرص على عملي ولا أقدر على بعدك فقد أحببتك وبدأت يده الاخرى تداعب خصلات شعري الاشقر ثم تنساب على
    سكس ,افلام سكس ,سكس محارم,سكس امهات ,سكس حيوانات ,عرب نار

  • صور سكس انا وجارتى



    صور سكس انا وجارتى
    صور سكس ,صور كس ,صور نيك ,صور سكس متحركة
    تتوالى المفاجئات التى حدثت لي عندما اتممت ال18 من عمرى وكانت امامنا جارة فى منتهى الجمال وكانت مجننة المنطقة عندنا والكل بيتمناها وشعرها الى شبه شعر الخلايجة الاسود الطويل والعيون المتكحلة والمكياج الخفيف و الخدود المنفوخة والشفايف الى شبه الفراولة الى عايزة تتاكل وبتصرخ من الشهوة وصدرها المنفوخ الثائر و كسها البارز دائما و طيزها المربربة وفخادها المليانة كان عمرها 37 سنة واسمها سعاد ولديها بنت صغيرة اسمها جنا ... طلبت منى سعاد ان اذهب معها الى سوق الخضار ووافقت لكى اساعدها وكان السوق ممتلئ على الاخر وانا انتهزت فرصة التحرش بيها فى الزحمة والتصق زبى المناسب حجمة فى طيزها المربربة والجميع غير مهتم لان السوق ممتلئ ومن المؤكد ان الكل هيدخل فى بعضو ... المهم هي شعرت و ضربتنى ضربة بسيطة على خدى وقالتلى عيب قولتلها صدقينى مش قصدى دا الى ورايا بيزقونى عشان الدنيا زحمة قالتلى خلاص مسامحاك المهم مشينا من السوق وبعد نهاية يوم طويل جدا من الشراء والشمس حارقة ذهبت الى بيتها وانا احمل الكياس الممتلئة بالخضار ودخلت شقتها وكانت بنتها عند جدتها وقالتلى حط الكياس فى المطبخ وانت استريح فى اوضتى لحد ما اخلص قولتلها رايحة فين قالتلى داخلة اخد شاور بسرعة واجى قولتلها اوك المهم فتحت التليفزيون واتفرجت شوية ولقيتها غابت وقبل ما تخش الحمام لقيتها مدخلة حاجة فى الفوطة ومخبياها وانا قولت اكيد قميص نوم وفعلا كان كدا بس قبل ما تطلع انا روحت فى النووووووووم بسبب الارهاق الى عانيته وبعد ما استيقظت شعرت بشيئ يمص فى بتاعى وبيتدلك فتحت عينى لقيت جارتى مسرحة شعرها وشكلو سيكسى للغاية ولابسة قميص نوم احمر شفاف جدا لحد شفرة كسها وطيزها المربربة باينة منه كلو المهم طبعا انا اتصدمت وكان عندها حق تهيج شاب لسه ف مقتبل العمر وبخيره وهي محرومة عشان مطلقة روحت مطلع صدرها المليان وقعدت امص فيه كانت حلماته بنى وواقفة على الاخر وبعد فاصل طويل من الرضاعة فى بزها نامت على السرير وفتحت رجليها واتفاجئت من المنظر ... كس مبطرخ واحمر وقشطة مفهوش شعراية وانا عرفت هي ليه اتاخرت عشان تنتف شعر كسها كلو المهم نزلت لحس فيه لحد ما شبعت وجابت عسلها فى فمى كلو وشربت لحد ما شبعت وبعد كدا دخلت زبى واول ما دخلت راسه راحت حضنانى من ضهرى وبتحاول تزق زبى كلو جواها وانا مكدبتش خبر وروحت مدخلو على الاخر وهي شهقت شهقة جامدة جدا حسيت انى كنت هتكرش من البيت بسببها وهي تتأوة وتقول ااااااااه جاااامد دخلو اكتر اووووووووف مش قادرة كمان زبك كبير اوى ااااااه  تحميل سكس ,تحميل افلام سكس متطلعهوش وادخلو اكتر وامص فى بزازها وكانت الحركة دي بتجنها واعض حلمتها وهي تصرخ وعملت معاها اوضاع كتير منه وضع الكلبة ودخلتو بسرعة فيها وكانت خلاص بتموت وروحت نايم على ضهرى وهي ركبت فوقى وقعدت تتنطط عليه كتير روحت زهقت من الوضع دا وشيلتها على زبى وانا واقف ونطتها كتيرعليه لحد ما جبتهم على بزازها ودخلت اخد شاور معاها

    افلام سكس ,افلام نيك,سكس ,سكس مترجم ,افلام سكس مترجمة

  • في ليلة دخلتي كان أول زب يمتعني هو زب أخي

    في ليلة دخلتي كان أول زب يمتعني هو زب أخي

    عرب نار ,نيك بنات, صور نيك , صور سكس , سكس محارم, افلام سكس ,سكس حيوانات , سكس اخ واخته ,افلام نيك

    كنت فتاة صغيرة ولي اخ اكبر مني بسنه واحدة وكنا نعيش مع بعض بنفس الغرفة ونتشارك كل شيئ ولكل واحد سريره الخاص به حتي لما بلغ وانا بلغت كانت كل حاجة عادي ونغير هدومنا قدام بعض ولما كانت بتيجي الدورة الشهريه كان بيشترى ليا الفوط الصحيه .

    بداءت القصة عندما كنت في الاعداديه وكان في ايام بابا وماما يخلونا ننام بدري بس كنا بنفضل صاحيين وكنا لما نخرج للصاله بعد ما يدخلو غرفتهم نسمع صوت ماما بصرخ وتقول اه براحه مش جامد كدة حرام عليك مش قادرة نفتكر بابا بيضربها والصبح نلاقي انهم مبسوطين وبيضحكوا ومفيش اي حاجة كنا نستغرب وكل مرة كدة نسمع صريخ والصبح عادي .

    وفي مرة كنا اجازة وبابا وماما نزلو راحو الشغل وبابا نسي اللاب توب مفتوح دخلت انا واخي ولقينا افلام شغلنا اول فيلم وكان مفاجئه لينا من اللي احنا شفناة اخويا جاب الفلاشه وراح ناقل كل الافلام علي الكمبيوتر بتاعنا وسألت اخويا هو ممكن بابا يكون بيعمل في ماما كده ؟
    قالي مش عارف .
    دورنا علي النت وعرفنا و عرفت عن غشاء البكرة وهو مهم ازاي للبنت .
    رحت لخلتي وسألتها وعرفت منها ايه هو الغشاء وايه بيحصل في الجواز و حكيت لاخويا .
    وفي يوم وبعد ما دخلونا غرفتنا اخويا قلي تعالي نسحب ونروح نفتح الباب بالراحة ونشوف في ايه ولاقينا بيعملو زي الفيلم قفلنا الباب وجرينا علي غرفتنا و شغلنا فيلم واتفرجنا .
    اخويا سألني هوّ ايه اللي بيحصل كدة بيخليهم يقولو اه من الوجع بس مبسوطين
    قلت مش عارفة .
    اخويا قالي طب بتاع البنت ده شكله ايه في الحقيقه قلت له في النت اسمه كس وبتاع الراجل اسمة زب وسألته هو زبك برضو شكله كده ؟
    قال مش اوي قلت له طب ينفع اشوفه عامل ازاي ؟
    قالي طيب بس اشوف كسك عامل ازاي قلت طيب راح قفل الباب بالمفتاح و قعدنا جنب بعض قلت خلص نقلع مع بعض قالي ماشي خلعنا الملابس وراح محسس علي كسي قلت له بس من بره إوعى تدخل صباعك جوه كسي عشان خلتي قالت لو الغشاء ده انقطع مش هتجوز وهبقي بنت مش كويسه .
    راح يحسس علي كسي وشعرت بحاجةغريبه وقلت له كفايه كده حاسه برعشه في جسمي و احساس غريب طب انا كمان عايزة امسك زبك .
    وشفته وقعدت احرك فيه و زبه يقف و ينشف ولقيته طلع سائل منه .
    خفت بس هو قلي كملي بلاش توقفي وسمعت كلامه .
    ويوم بعد يوم جربنا نبوس بعض ونتعلم البوس وكنا كل ما نيجي نبوس بعض ننام علي السرير عريانين ويخدني في حضنة ونعمل زي ما اتعلمنا وهو يقبل شفايفي وانا برضو كدة ونلحس لسان بعض ويضمني لصدره وانا احضن فيه وانا ارتعش وهو زبه يقف والاقيه زي الحجر والعب في زبه وهو يدلك كسي واجمل شعور واحساس رائع .
    وفي يوم قال لي اخويا عايز اعمل زيهم واجرب ادخل زبي فيكي خفت وقلت وغشاء البكارة هعمل في ايه ؟
    قال طيب تيجي نعمل زي الفيلم التاني واجرب من فتحة طيزك قلت نجرب .
    وفي اول تجربه لنا نمنا جنب بعض وباس فيا وابوس فيه ونحضن بعض وشعور بالدفئ والحنان والحب والمتعه هواحساس جميل لما هاج وزبه وقف قال لفي اديني ظهرك و حضني وعدلني علي وجهي ونام فوقي .
    في الاول مكانش عارف يدخل زبه وانا كنت هايجه أوووي وقلبي يدق بسرعه كبيرة لغاية لما دخله وشعرت بأن شيئ ساخن وجامد في فتحة طيزي يدخل ويخرج بالراحة .
    وسألته انت حاسس بايه قال حاجة حلوة ومخلياني مش قادر ابطل وانتي ؟
    قلت حاسة في الاول بحرقان بسيط بس كأن حاجه بتزغزغني و تخليني اهيج وارتعش ومش عايزاك توقف خالص.

    عرب نار ,نيك بنات, صور نيك , صور سكس , سكس محارم, افلام سكس ,سكس حيوانات , سكس اخ واخته ,افلام نيك
    وبعد شويه شعرت بشيئ ساخن يتدفق فيا بداخلي امسكت في السرير بقوة و اخرجت صوت مش عرفة اوصفه كويس كان اول مرة اعمل صوت زي ده .
    لما اخويا سمعه شعرت بأن زبه ازداد قوة بعد ما بداء